ما هي متلازمة الاغتراب الأبوي؟ - مجلة الزوجين

أحدث المشاركات

مجلة الزوجين

مجلة الزوجين :مجلة الكترونية تعنى بالحياة اليومية للزوجين

Post Top Ad

Post Top Ad

jeudi 11 janvier 2018

ما هي متلازمة الاغتراب الأبوي؟

ما هي متلازمة الاغتراب الأبوي؟

ما هي متلازمة الاغتراب الأبوي؟
ما هي متلازمة الاغتراب الأبوي؟

غالبا ما يكون الطلاق أو الانفصال عن الوالدين حالة صادمة للأطفال. الأسرة، التي يعتبرونها جوهر الحياة الأساسية، تنهار دون أن يكونوا قادرين على فعل أي شيء. فترة من الحزن وعدم اليقين تغزوهم، مما يجعلهم أكثر عرضة للخطر. في هذه الحالة، بعض الآباء يستفذون من إيذاء بعضهم البعض، مما يثير متلازمة اغتراب الوالدين.

يبدو من غير المعقول أن مثل هذا العمل الأناني يمكن أن يمر بدون اية تأثيرات. ولسوء الحظ، فإن الكراهية والحقد تجاه الشريك السابق أقوى أحيانا من الحس السليم. العديد من الآباء والأمهات لا يدركون حتى الضرر الذي يقومون نه تجاه أطفالهم عن طريق تأجيج شعورهم بالعجز. وبالنسبة لهم، فإن معاناتهم أكثر أهمية من معاناة أطفالهم، الذين عانون دائما في الخلفاء.

الاب يخبر الطفل بالجانب السلبي و الاشياء السلبية عن امه و كذلك الام كل منهما يحاول يجعل الطفل يفقد احترام الطرف الثاني.  إن العواقب النفسية التي سيعاني منها الطفل يمكن أن تكون مشكلة، مما يؤدي إلى كراهية مرضية محتملة تجاه الوالدين.

ما هي متلازمة الاغتراب الأبوي؟
متلازمة الاغتراب الأبوي هو نوع من سوء المعاملة النفسية للأطفال. ومن المعروف  أنها التأثير الذي يمارس على عقول الأطفال  بحيث أنه يعدل تصورهم للوالدهم.

ويمكن أن يحدث ذلك من أحد الوالدين إلى آخر أو يمكن أن يستخدم من قبلهما كي يصيب بعضهم البعض. ولا يتردد الآباء المترددون في سخر الطفل إذا كانوا يعبرون عن مشاعرهم تجاه الشخص الآخر.

في هذه الحالات، وهي حالة متكررة جدا وهي اقحام الطفل في الطلاق . والقصد من ذلك هو الإيذاء حتى يشعر الطفل بالأسف ويلوم الآخر على ما يعيشه. كل ذلك يتسبب في الانتقام الشخصي الذي يكون فيه الطفل الأكثر تضررا. الطفل هو الضحية الحقيقية و الذي يجب إزالته من هذا السلوك السام.

ما الذي يمكن أن يتسبب في تصرف أحد الوالدين من هذا القبيل؟
الشيء الصحيح حول الطلاق هو معرفة كيفية فصل المفاهيم. حقيقة أن الآخر كان شريكا سيئا لا يعني أنه أب / أم سيء. على الرغم من أن هذا قد لا يؤخذ بعين الاعتبار، على سبيل المثال، في الحالات التي يكون هناك عنف تجاه الزوج. ومن المنطقي أن المعانات من تجارب سوء المعاملة من قبل شريك سابق يولد الخوف الرهيب من أن القصة سوف تكرر نفسها مع القاصرين.

وفي حالات أخرى، قد يكون نقل الأطفال بعيدا عن الوالد الآخر علامة على أن الفصل أو الطلاق لا يتم بإدارتهما على نحو كاف. وهو يدل على الأنانية وعدم وجود احترام الذات، فضلا عن عدم وجود العاطفة التي سوف تردد صدى عاطفي مع أطفالك.

وقد يحدث أيضا أن الوالد الذي يعاني منه الشخص يعاني من بعض أشكال اضطراب الشخصية. والأكثر ارتباطا بهذه الحالات هو النرجسية واضطراب الشخصية الحدية ، ولكنها عادة ما تكون أقل تكرارا.


ماذا يمكنني أن أفعل إذا كنت شاهدا أو ضحية لهذا السلوك؟
ضع في اعتبارك أن اتهامك بسوء المعاملة في محكمة قانونية يمكن أن يؤثر على الحضانة. قبل أن تهدد منفذي الأعمال مع الإشعارات للشرطة أو الخدمات الاجتماعية، من المهم التحدث إليه. اجعله يفهم أن طريقته في التمثيل ليست كافية وأن الطفل هو الذي يعاني أكثر من غيره.

وإذا استمر الموقف المتلاعب، يجب على القاضي أن يحدد ما يجب عمله. وكثيرا ما يرفض الأطفال العيش مع الوالد الآخر بسبب الكراهية التي لا أساس لها. ومتلازمة الاغتراب الأبوي مشكلة حساسة جدا تتطلب في معظم الحالات اهتماما نفسيا.

ولها آثار مدمرة على الأطفال. سيطرة القلق والخوف قبل الاتصال مع الوالد الآخر يمكن أن تؤثر في علاقتها مع هذا، وكذلك يؤثر على نموهم العاطفي.

الشعور بالسخرية، التقليل من خلال التعبير عن مشاعر إيجابية تجاه الوالد الآخر يؤثر أيضا على احترام الذات. وكثيرون تصاحبهم هذه الصدمات إلى مرحلة البلوغ ، مما يخلق فجوة لا يمكن التوفيق بينها وبين الولد المصاب.

وكما نرى، فإن متلازمة الاغتراب الأبوي تستحق اهتماما خاصا. ولا ينبغي أن يحول الانفصال أو الطلاق إلى معركة نفسية بين من اتخذ في وقت ما قرار الحفاظ على العلاقة.

الأكثر ملائمة هو التركيز على إدارة الحالة بأفضل طريقة ممكنة، لتجنب توليد المزيد من الأضرار، سواء في النفس أو في غيرها. إن الانفصال أو الطلاق ليس حلا لمشاكلنا الحياتية.
Enregistrer un commentaire

Post Top Ad

التسميات

تواصل معنا

انضم الى من يتابعون موقعنا عبر وسائل التواصل الإجتماعي إنظم إلينا الآن

أحدث الاخبار

نموذج الاتصال

Nom

E-mail *

Message *

نموذج الاتصال

Nom

E-mail *

Message *

عن الموقع

authorمجلة الزوجين:مجلة الكترونية تهتم بالحياة الاسرية واليومية للزوجين من : الرومانسية,الحب, المشاكل اليومية , الاطفال, التعارف وما الى ذلك من الامور التي يحتاجها كل واحد منا في حياته اليومية.