الكثير من الاهتمام بالاباحية يؤثر على حياتك الجنسية ~ مجلة الزوجين

ابحث

!

الكثير من الاهتمام بالاباحية يؤثر على حياتك الجنسية

الكثير من الاهتمام بالاباحية يؤثر على حياتك الجنسية


الكثير من الاهتمام بالاباحية يؤثر على حياتك الجنسية
الكثير من الاهتمام بالاباحية يؤثر على حياتك الجنسية


 العديد من الشباب والشابات في الاونة الاخير اصبحوا يدمنون مشاهدة الافلام الاباحية، والذليل على ذلك كون ان المواقع الاباحية لها ترتيب عالمي محترم وتشهد زيارات كثيفة. في المقالة نتطرق الى العديد من المشاكل التي يسببها ادمان الافلام الاباحية.

 (1التأثير السلبي على العلاقة بين الشريكين

ان مشاهدة الأفلام الإباحية يجعل مركز الإثارة في الدماغ محفزا عندما يكون مصحوباً بالنشوة، يترتب عن هذا عليه تفاعلات داخل الجسم ويسبب في إطلاق الهرمونات التي توقد الرغبة الجنسية لدى الرجل، لذلك ينصح بالابتعاد عن مشاهدة الأفلام الإباحية قبل الزواج حتى يحافظ الجسم على تلك الهرمونات وحالته الصحية.

(2 انعدام الرغبة الجنسية

الاعتماد على الأفلام الإباحية يجعل الرغبة الجنسية لدى الرجل قليلة مع مرور الوقت، لدرجة  اعتياده مشاهدة تلك الأفلام كل فترة حتى بعد زواجه، هذا قد يتسبب في وجود خلافات بين الزوجين نظراً لأن اهتمامات الرجل تنصب على الأفلام الإباحية، ولا يهتم في الغالب بإقامة علاقة صحيحة مع زوجته والاستغناء عن الأفلام الجنسية بعدما اعتاد مشاهدتها لفترة طويلة.

(3 الإباحية تسبب الكسل

ادمان مشاهدة الأفلام الإباحية يحول الرجل إلى انسان كسول لا يعرف عن التودد أو الاستلطاف للزوجة شيئا نظراً لأن الأفلام الاباحية تركز على التواصل بين الطرفين مباشرة وبطريقة بشعة في اغلب الاحيان، ولذلك سيشعر هذا الشخص في الحياة الحقيقية أنه يتعامل مع كائن لا يفهمه، ولا يعرف الطريقة المثلى للحصول على اهتمامه باستثناء ما اعتاد مشاهدته على المواقع الإباحية.

(4 الأفلام الإباحية تقتل الرغبة لدى الرجال

على الرغم من كون مشاهدة الأفلام الإباحية لا تعني بالضرورة انعدام المتعة الجنسية عند الرجل في الحياة الواقعية، إلا أن مناطق الإثارة والإحساس في الدماغ لا تعمل عملها على أكمل وجه لدى أولئك الرجال الذين اعتادوا مشاهدة الأفلام الإباحية، بحيث أن مراكز الإثارة والمتعة ألفت نمطا معينا سيصعب تغييره في فترة قصيرة.

(5 الاحساس بالملل

مشاهدة الأفلام الإباحية باستمرار ينتج عنه الملل والضجر من العلاقات الجنسية الطبيعية لانها لا تبدو مثيرة مثل تلك الأفلام، والخطير في الامر أن الشخص سيبحث عن شيء مغاير لمشاهدته عند مرور الووقت، شيء أكثر تطرفاً أو عنفاً أو قذارة.

(6 الإباحية تجعل من العلاقة أكثر عنفاً

نظراً لمشاهدتك لفيلم إباحي بمفردك، فمن الطبيعي ألا تكون هناك قدرة على التواصل مع الجنس الآخر بشكل صحيح خاصة في العلاقات الجنسية، فافتقاد المهارات والطرق الرئيسية والمختلفة التي تستخدم للتودد للنساء لكسر الحاجز النفسي بينكما ، بعكس ما يكون في الأفلام الإباحية التي تركز على العلاقة مباشرة بطرق متطرفة وغير قابلة للتصديق.
اظهر تعليقات : جوجل بلس او تعليقات بلوجر
التعليقات
0 التعليقات