أمور لا يقوم بها الأزواج السعداء ~ مجلة الزوجين

ابحث

!

أمور لا يقوم بها الأزواج السعداء




ان السعادة في الحياة الزوجية مبتغى كل ثنائي جمعا حياتهما  فالسعادة الزوجية هي نمط يعتمده الزوجان و لا تأتي بالحظ والصدفة إنما نتيجة جهود الطرفين والتزامهما ببعضهما. أن تكونا زوجين سعيدين يعني أن تقوما بأمور معينة وأن تتجنبا القيام بأمور أخرى. فما هي هذا الأمور التي يتجنبها أو لا يقوم بها الأزواج السعداء. أشارككم اليوم ما يفعله وما يتجنبه السعداء من الزوجين في حياتهم اليومية.
من بين اعترافات الأزواج السعداء ،أنهم لا يفشون مشاكل علاقتهم إلى أصدقائهم أو أسرهم،حيث يفضلون عدم إشراك الآخرين في العلاقة بينهما، ويلجئون إلى التحدث مباشرة مع بعضهم البعض فور وقوع أي مشكلة 
ومن الأمور التي لا يقوم بها الأزواج السعداء،عدم مقارنة أنفسهم بالآخرين،لأن ذلك قد يؤدي إلى شعورهم بعدم الأمان في حياتهم الزوجية.كذلك، الأزواج السعداء لا يلعبون دور الضحية،إذ يتحملون المسؤولية الكاملة عن مشاعرهم ودورهم في العلاقة،حيث لا يعملون على لوم بعضهم البعض بسبب مشاكلهم.
الأزواج السعداء يعرفون السعادة والمرح، ويخرجون في مواعيد بشكل منتظم ويضحكون كثيراً.لذلك،فهم لا يأخذون أنفسهم على محمل الجد ،حتى لو واجهوا أوقاتا صعبة في الحياة،فهم لا يحملون الوضع أكثر ممايحتاجه.
الأزواج السعداء لا يقومون بالانتقادات، نظرا لكونها تتسبب في تمزيق أحاسيس الطرف الآخر وتنشئ فجوة في العلاقة بينهما،لذا، في حال انزعاجهم، فهم يتعلّمون كيفية طلب احتياجاتهم بطريقة حسّاسة وآمنة
لا تفقد الزوجة ثقتها بنفسها، جزء من شعور المرأة بعدم قدرتها على حب نفسها كما يجب، يتمثّل في الشكل الخارجي للمرأة، والحقيقة أن المجتمع يتحكّم بدرجة كبيرة جدا في الصورة الجذّابة للمرأة في أذهان أفراد المجتمع، فبعض المجتمعات تفترض أن المرأة الجميلة هي البيضاء أو الطويلة أو الرشيقة أو ذات الشعر الطويل، كل هذه المعايير التي يضعها المجتمع تشكّل عبئا على المرأة، في الوقت التي تحاول فيه أن تقيم شكلها، ومدى قبول المجتمع لها بناء على معاييره لجاذبيتها كامرأة.
وكثيرا ما تبدأ درجات تقدير وحب الذات في الانخفاض كلما ابتعدت المرأة عن معايير المجتمع هذه؛ فتشعر أنها غير جذّابة أو محبوبة، وأن زوجها سيحبّ غيرها بالضرورة، وستلفت نظره مَن هي أكثر منها جاذبية. لكن من أسرار السعادة الزوجية هي أن يتمتع الطرفان بالثقة بالنفس.
إن الأزواج السعداء لا يتجاهلون وضعهم المالي،ولتفادي الضغوط المالية التي تؤثر على الزواج،يلجئون إلى مراقبة وضعهم المالي باستمرار، و وأخيرا،من الأمور التي لا يقوم بها الأزواج السعداء ،التذمر من بعضهم البعض،فعكس ذلك،يعمل الأزواج السعداء على تشجيع بعضهم البعض بدلاً من الضغط على الطرف الآخر.ففي حال كان زوجك مثلا يُعاني البطالة، لا تترددي في القيام بمحاولات من أجل رفع معنوياته بالحبّ بدلاً من إزعاجه بالسعي لمقابلات العمل، لذا،احرصي على توفير التشجيع الحقيقيّ له وإظهار الثقة التامة به من أجل تحفيزه إلى المضي قدما نحو الأمام.إلى التواصل حول أهدافهم المالية بهدف التمكن من اتخاذ قرارات مسؤولة عن مستقبلهم معاً.
اظهر تعليقات : جوجل بلس او تعليقات بلوجر
التعليقات
0 التعليقات